البشارة بالنبى محمد فى سـفر نشيد الاناشيد الاسم صراحة بالعبرية محمديم


بسم الله الرحمن الرحيم
الصراحة انا اعرف هذا النص من زمن لكن لم اجد احسن من بحث الاخ اشعيا المسلم حول هذا النص لانقله لكم فهو تناوله بشرح تفصيلى نابع من دراسة متأنية
وهذا الموضوع بحذافيره
الحمد لله الواحد القهار العزيز الغفار والصلاة والسلام على البشوش الذي جاهد في الله حق جهاده وبلغ الأمانة ونصح الأمة خير الناس محمد

ملاحظة : أتمنى أن أرى رد وحيد من النصارى أو حتى اليهود على هذا الموضوع وسأورد لكم بعض الردود الرهيبة على هذا الموضوع 🙂

الكل يعرف سفر نشيد الإنشاد في العهد القديم ؟ الذي مرجح أنه لزوجة سليمان – عليه السلام – وهي تصف حبيبها ولقد أدت هذه الأوصاف إلى قول اليهود أن الموصوف هو ” سليمان ” وكعادة النصارى فقد ألصقوها بـ”يسوع” أما في دراستي البسيطة جدا ً لهذا السفر فإني وجدت ما وجده قبلي من علماء الإسلام الذين لست أنا منهم , خاصة ممن كانوا يهود وفتح الله عليهم بالإسلام .

معروف أن إسم محمد كان موجود في الكتب القديمة حتى عند الهندوس ولعل هذا سيأتي في موضوع قادم بحول الله , ولقد كان يسشتهد إبن تيمية والرازي وغيرهم من آيات كانت موجودة لا نجد لها أثر مثل ما قاله إبن تيمية :

( وكيف لا تقرأوون ما قالته التوراة في سفر إشعياء ” لقد جعلت أمرك محمد يا محمد يا قدوس الرب ” و ” ولد لنا غلاما يدعى إسمه محمد تكون الشامة الأركون بين كتفيه وبالسيف يبعثه الله يجلس على كرسي داود ” ) كتاب الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح .

وأيضا ً ماقاله اليهود في زمن نبينا عليه الصلاة السلام وثبت أنه كان هناك أربعة ممن تسموا على إسم ” محمد ” قبل ” محمد صلى الله عليه وسلم ” مما دفع النصارى في زمن إبن تيمية إلى القول أن أسم محمد قد يكون معلوما في المكان الذي كان يكتب فيه إشعياء سفره ( مما يدعو إلى السخرية حقا ً )

وحتى لا أطيل عليكم سأقوم بكتابة الترجمة الصحيحة من النص العبراني للجزء الخامس عن نشيد الإنشاد من العدد التاسع حتى السادس عشر :

الجزء الخامس من نشيد الأناشيد:

9(بَنَاتُ أُورُشَلِيمَ): بِمَ يَفُوقُ حَبِيبُكِ الْمُحِبِّينَ أَيَّتُهَا الْجَمِيلَةُ بَيْنَ النِّسَاءِ؟ بِمَ يَفُوقُ حَبِيبُكِ الْمُحِبِّينَ حَتَّى تَسْتَحْلِفِينَا هَكَذَا؟
10(الْمَحْبُوبَةُ): حَبِيبِي أَبيَضٌ وَ أَزْهَرُ (متورد)، عَلَمٌ بَيْنَ عَشَرَةِ آلاَفٍ. 11رَأْسُهُ ذَهَبٌ خَالِصٌ وَغَدَائِرُهُ مُتَمَوِّجَةٌ حَالِكَةُ السَّوَادِ كَلَوْنِ الْغُرَابِ. 12عَيْنَاهُ حَمَامَتَانِ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، مَغْسُولَتَانِ مُسْتَقِرَّتَانِ فِي مَوْضِعِهِمَا. 13خَدَّاهُ كَخَمِيلَةِ طِيبٍ (تَفُوحَانِ عِطْرَاً) كَالزُهُوْرِ الحُلْوَة، وَشَفَتَاهُ كَالسُّوْسَنِ تَقْطُرَانِ مُرّاً (صمغ ذكي الرائحة) شَذِيّاً. 14يَدَاهُ حَلْقَتَانِ مِنْ ذَهَبٍ مُدَوَّرَتَانِ وَمُرَصَّعَتَانِ بِالزَّبَرْجَدِ، وَجِسْمُهُ عَاجٌ مَصْقُولٌ مُغَشًّى بِالْيَاقُوتِ. 15سَاقَاهُ عَمُودَا رُخَامٍ قَائِمَتَانِ عَلَى قَاعِدَتَيْنِ مِنْ ذَهَبٍ نَقِيٍّ، طَلْعَتُهُ كَلُبْنَانَ، كَأَبْهَى أَشْجَارِ الأَرْزِ. 16فَمُهُ عَذْبٌ، نعم: إِنَّهُ مَحَمَد. هَذَا هُوَ حَبِيبِي وَهَذَا هُوَ صَدِيْقٍي يَا بَنَاتِ أُورُشَلِيمَ!

وكعادة أهل التحريف فإن النصارى العرب ترجموها إلى :

16: حلقه حلاوة وكله مشتهيات. هذا حبيبي وهذا خليلي يا بنات اورشليم

ولا أدري كيف لا يستحي هؤلاء القوم من هذه الترجمة المخزية …حسنا لنذهب إلى النص العبري إلى هذا العدد وهو يقول بالنص :

حِكو مَمْتَكيم فِكلّو محمديم زيه دُودي فَزيه ريعي

وترجمته ” كلامه أحلى الكلام إنه محمد هذا حبيبي وهذا خليلي “

والإسم واضح لا غبار عليه وتم إلحاق الياء والميم للتفخيم …ونظرا ً لإني بعض أصدقائنا النصارى هنا لا يعرفون العبرية وأني مازلت أتعلمها, فهناك درس في العبرية تعلمته إسمه ” الملحقات بالأسماء ” ومنها حرف الياء والميم أي كلمة ” يم ” :

ميجايم = ميجا العظيم
سارييم = ساري العظيم
عمروييم = عمرو العظيم

وحتى لا يقفز إلينا النصارى هنا فهذه صورة ( تمت مراجعتها للتأكد من صحتها 🙂 ) من السفر الخامس العدد السادس عشر من نشيد إنشاد سليمان :

بالعلم أني قمت بكتابة نفس الإسم الذي ورد في الإصحاح الخامس في قاموس ” بابيلون ” اليهودي للدلالة أن الإسم واحد , ولم يدرك اليهود أن من سيكتب محمد الموجود في نشيد الإنشاد ستكون نتيجته نبي الإسلام كما هو ظاهر في الصورة حيث مكتوب ” محمد نبي الإسلام ( من 570 – 632 ) , ويمكرون ويمكر الله…

هذا وإسم محمد مازال إلى اليوم في القواميس العبرية…وعندما بدأت أتعلم العبرانية واشتريت بعض القواميس راجعت الإسم لإجد الإسم هو هو في القاموس , وسأعطيكم إسم القاموس والصفحة :

Thomas Nelson Publishers, Nashville , USA ,1984, p.64 (Hebrew Dictionary)

ومكتوب :

Mahamadem: the great and most praised

أي :

محمد : العظيم والممجد

وهذا موقع للتوراة العبرية لمن يريد قرائتها خاصة للمتعلمين الجدد للعبرية :

http://www.fourmilab.ch/etexts/www/hebrew/Bible/

{الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} (146) سورة البقرة

{وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ} (196) سورة الشعراء

دمتم سالمين 🙂

منقول من العضو اشعيا المسلم

Advertisements