هناك طائفة نصرانية تدعى انه كان في مصر من مئات السنين رجل نصراني(صالح) اسمه سمعان الخراز

و لان هذا النصراني(صالح) فقد قام بمعجزة عظيمة و هي انه نقل جبل المقطم من مكانه

 

و ليست هذه الطائفة هي الوحيدة التي تدعى أمثال هذه الأشياء

بل إن كثيرا من الكنائس (إن لم يكن كلها) تدعى مثل هذه الشطحات

لتلهى بها عوام النصارى الذين لا يجدون إجابة عن كثير من الأسئلة المتعلقة بدينهم

 

و من ذلك ما فعله جيمى سواجرت في أثناء مناظرته مع احمد ديدات عندما ادعى أن الله كلمه

و قال له(يا بنى قل لديدات أن يتنصر)

وعندما فضحه احمد ديدات و أفحمه لم يخجل سواجرت من ذكر معجزة أخرى من معجزاته المزعومة

بعد أن فشل في أن يرد على ديدات

وذلك لكي يلهى جماهير النصارى عن عجزه و فشله

قلت لصاحبي النصراني: لو سمعان الخراز نقل جبل المقطم فعلا فلتفعل أنت نفس الشيء الآن

لأن انجيل متى قال :

Mat 17:20 فقال لهم يسوع: «لعدم إيمانكم. فالحق أقول لكم:

لو كان لكم إيمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل: انتقل من هنا إلى هناك فينتقل

ولا يكون شيء غير ممكن لديكم.

انقل الجبل إن كان في قلبك مثل حبة خردل من إيمان

انقل الجبل إن كنت من الصادقين

لو فشلت في نقل الجبل فهذا يعنى أنك غير مؤمن و أنه ليس في قلبك مثل حبة خردل من إيمان

لأنه لو كان في قلبك مثقال ذرة من إيمان لنقلت الجبل

اذهب إلى من تثق فيهم من القساوسة واطلب منهم أن ينقلوا جبل المقطم

لو فشلوا أو تهربوا منك فاعلم أنه ليس في قلوبهم مثقال ذرة من إيمان

 

ليس أنا من يقول ذلك, كتابك هو الذي يقول ذلك(متى)

Mat 17:20 فقال لهم يسوع: «لعدم إيمانكم. فالحق أقول لكم:


لو كان لكم إيمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل: انتقل من هنا إلى هناك فينتقل

ولا يكون شيء غير ممكن لديكم.

عندها ستعلم أن القصص التي تنقل إليك من الخوارق

و الشطحات التي تقول إن العذراء عملت عملية جراحية لفلانه

و فلان صعد إلى السماء و رأى الله

و فلان نقل الجبل من مكانه ……وصدق ولابد أن تصدق……..

كل ذلك كذب

و إلا فاجعلهم ينقلون جبل المقطم من مكانه أمام كل الناس مسلمين وغير مسلمين

إن كان في قلبهم مثل حبة خردل من إيمان

Mat 17:20 فقال لهم يسوع: «لعدم إيمانكم. فالحق أقول لكم:


لو كان لكم إيمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل: انتقل من هنا إلى هناك

فينتقل ولا يكون شيء غير ممكن لديكم.

ربما يقول القارىء:وما علاقة سمعان الخراز بيسوع؟

 

قلت له إن العلاقة واضحة

 

إنهم يقولون إن سمعان الخراز نقل جبل المقطم من مكانه

و يسوع الذي يقولون عنه انه هوالله فشل في أن يتخفى (مرقس)

 

Mar 7:24 ثم قام من هناك ومضى إلى تخوم صور وصيداء ودخل بيتا


وهو يريد أن لا يعلم أحد فلم يقدر أن يختفي.

 

لم يقدر تعنى انه حاول وفشل

 

يقولون إن سمعان الخراز نقل جبل المقطم و يسوع الذى يقولون عنه انه الله

لم يقدر أن ياتى بقوة في المجمع(مرقس)

Mar 6:5 ولم يقدر أن يصنع هناك ولا قوة واحدة غير أنه وضع يديه على مرضى قليلين فشفاهم.

يقولون إن سمعان الخراز نقل جبل المقطم و يسوع الذي يقولون عنه انه الله

لم يقدر أن يدخل المدينة ظاهرا(مرقس)

Mar 1:45 وأما هو فخرج وابتدأ ينادي كثيرا ويذيع الخبر حتى لم يعد يقدر أن يدخل مدينة ظاهرا

بل كان خارجا في مواضع خالية

وكانوا يأتون إليه من كل ناحية.

لم يقدر تعنى انه عاجز

 

يقولون إن سمعان الخراز نقل جبل المقطم و يسوع الذي يقولون عنه انه الله

لا يعلم موسم التين(مرقس)

Mar 11:12 وفي الغد لما خرجوا من بيت عنيا جاع

Mar 11:13 فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا

. فلما جاء إليها لم يجد شيئا إلا ورقا لأنه لم يكن وقت التين.

 

جاع و ذهب لشجرة التين لعله يجد تين فلم يجد لأنه ليس وقت التين

 

يقولون إن سمعان الخراز نقل جبل المقطم و يسوع الذي يقولون عنه انه الله

لا يقدر أن يفعل شيء من نفسه(يوحنا)

 

Joh 5:30 أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئا. كما أسمع أدين ودينونتي عادلة

لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني.

 

بالطبع هذا الكلام ليس له اجابه عند من يقول بالطبيعة الواحدة و المشيئة الواحدة

وان اللاهوت لم يفارق الناسوت طرفة عين

 

قال الذين يؤمنون بالطبيعتين و المشيئتين إن هذا العجز هو عجز الناسوت و ليس اللاهوت

 

قلت لهم و هل الذين ينقلون الجبال منكم ويفعلون المعجزات أفضل من ناسوت المسيح العاجز عن فعل أشياء ممكن يفعلها اى شخص؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و هل من كان في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان أفضل من ناسوت المسيح لكي ينقل الجبال

و يعجز الناسوت عن فعل ما هو أقل من ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟

 

Mat 17:20 فقال لهم يسوع: «لعدم إيمانكم. فالحق أقول لكم:

لو كان لكم إيمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل:

انتقل من هنا إلى هناك فينتقل ولا يكون شيء غير ممكن لديكم.

 

و إذا كان الابن لا يقدر أن يفعل من نفسه شيئا في الدنيا(يوحنا)

 

Joh 5:19 فقال يسوع لهم: «الحق الحق أقول لكم:


لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئا إلا ما ينظر الآب يعمل.

لأن مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك.

 

Joh 5:30 أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئا.

كما أسمع أدين ودينونتي عادلة لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني.

 

فهو أيضا لا يقدر أن يفعل شيئا يوم القيامة(متى)

 

Mat 20:23 فقال لهما: «أما كأسي فتشربانها وبالصبغة التي أصطبغ بها أنا تصطبغان.

وأما الجلوس عن يميني وعن يساري فليس لي أن أعطيه إلا للذين أعد لهم من أبي».

 

لا يملك أن يدخل احد الملكوت لأنه عبد خاضع لله يوم القيامة (كورنثنوس الاولى)

 

1Co 15:28 ومتى أخضع له الكل فحينئذ الابن نفسه أيضا سيخضع للذي أخضع له الكل


كي يكون الله الكل في الكل.

 

فهل بعد هذا كله تقولون إن المسيح هو الله؟

 

إن الله على كل شيء قدير

 

(مرقس)

Mar 10:27 فنظر إليهم يسوع وقال: ((عند الناس غير مستطاع

ولكن ليس عند الله لأن كل شيء مستطاع عند الله))


 

Advertisements